الرئيسية | الأخبار | المدونة | اتصل بنا

هل ما تشعرين به هو عرض من أعراض الحمل؟

 

   تتنوع أعراض الحمل بين النساء، بل ومن الممكن أن تختلف من حمل لآخر لنفس المرأة، ولكن الشيء الجيد أنه من السهل التعرف على أعراض الحمل إذا كان هذا هو أول حمل لكِ. لنلقي نظرة على أكثر الأعراض الشائعة التي قد تواجهكِ أثناء مراحل الحمل الأولى :

  • ألم أو تورم الثدي:

   هذا في الغالب هو أول أعراض الحمل التي تتعرضين لها، وذلك لأن الثديين يتم إعدادهما للرضاعة، ويوجد تدفق من هرمونات "الاستروجين" و"البروجيسترون"، مما يجعل الثديين والحلمات لينين، وقد تشعرين بآلام فيهما في حملك الأول.

  • الشعور بتعب غير طبيعي:

   هذا يحدث لأن وظائف جسمك تعمل بجهدٍ مزدوجٍ لمواجهة التغييرات الجذرية التي تحدث لكِ، حيث يحدث تدفق للهرمونات، والقلب ينبض ويضخ بسرعةٍ أكبر؛ من أجل تغذية الجنين الذي يكبر في الرحم، والسبب وراء شعورك بالتعب الشديد والدوار في بداية الحمل هو ارتفاع نسبة هيرمون "البروجيسترون"، وهو في الواقع إشارةٌ يصدرها جسدك حتى تنعمي بنوم هانيء لعدد ساعات أكثر قبل ولادة طفلك؛ لتكوني قادرة على العناية به بعد ولادته.

  • تأخر أو غياب الدورة الشهرية:

   إذا لم تحدث الدورة الشهرية في ميعادها فقد تكونين حاملًا، ولكن الشيء الوحيد الذي سيؤكد ذلك هو "اختبار الحمل" ولهذا فعليكِ الذهاب للطبيبة فوراً أو قومي باختبار الحمل المنزلي.

ملاحظة: إذا كانت نتائج اختبار الحمل سالبةً، إذن عليكِ باستشارة طبيبتك في الحال، حيث قد توجد أسباب أخرى وراء غياب الدورة الشهرية (الحيض).

  • الشعور بالغثيان في الصباح:

   بعيداً عن اسم هذا العرض، فقد يحدث في أي وقتٍ من اليوم، حيث تشعرين بالغثيان مع أو بدون قيء، ويحدث ذلك بسبب ارتفاع نسبة هرمون "الاستروجين"، وقد تتسبب بعض الأطعمة بالشعور بهذا العرض منها: القهوة والأطعمة الغنية بالتوابل، ومنتجات الألبان، وأيضاً رائحة العطور - في كثيرٍ من الأحيان -، والروائح المألوفة المنزلية، والدخان كلها قد تكون سبباً في شعورك بالإعياء.

  • تقلب المزاج:

   ستواجهين تقلب مزاجك أثناء فتر الحمل، وقد تشعرين بالإحراج مما يحدث لكِ فجأة! ، حيث قد تنفجرين في البكاء دون مبرر، وبعض النساء الحوامل قد تشعر بالعصبية ، والسبب وراء شعورك بكل هذا هو ارتفاع نسبة الهرمونات.

  • العثور على بقعة دماء أو الشعور ببعض التشنجات:

   إذا اكتشفتِ وجود بقعة دماءٍ في ملابسك الداخلية فقد تكونين حاملًا، حيث هذا يحدث في المرحلة الأولى من مراحل الحمل، وذلك خلال الأيام من 10 إلى 14 يوم بعد الإخصاب، حيث إن البويضة المخصبة تنتقل لتكون في جدار الرحم، وقد تشعرين أيضًا ببعض التشنجات التي تشبه إلى حدٍ كبير تلك التي تشعرين بها في فترة الحيض، وذلك في أول مراحل الحمل حيث يتم زيادة حجم الرحم حتى يستوعب الجنين.

وقد تشعرين ببعض الأعراض الأخرى منها التبول مراراً، والصداع، وزيادة حرارة الجسم، والإمساك.

ملاحظة: إذا كانت نتائج اختبار الحمل سالبة برغم تعرضكِ لأعراض الحمل السابقة، فعليكِ باستشارة طبيبتك حول الأعراض التي تم توضيحها هنا، حيث قد تكون علامة على إصابتكِ - لا قدر الله - بمرضٍ ما.

تعليقات (0)