الرئيسية | الأخبار | المدونة | اتصل بنا

أعراض الحمل: ماذا تتوقعين؟


 

   يُعتبر الحمل أحد أكثر الأوقات إثارةً، رغم أنه يشوبه أحيانًا مشاعر من الخوف والترقب وعدم الارتياح، وتتعرض كل الحوامل تقريبًا لعرض أو أكثر من أعراض الحمل على مدار شهور الحمل التسعة، منها ما هو شائعٌ، ومنها ما هو أقل شيوعًا.

  • أعراض الحمل الأكثر شيوعًا تضم ما يلي:

1- انقطاع الدورة الشهرية (وهو من الأعراض العامة غير أن بعض النساء الحوامل ينزفن إبان الحمل جراء فشل تخصيب البويضة ولكن في هذه الحالة لا تندرج تحت بند الدورة).

2- تقلصات بطنية متوسطة الشدة.

3- زيادة في التصريف المهبلي.

4- الغثيان والقيء.

5- زيادة ليونة وحساسية الثديين.

6- تغييرات مزاجية وعدم الاستقرار العاطفي.

7- الشعور بالإرهاق والرغبة في النوم.

8- الشعور بحرقة في المعدة .

9- الشعور بآلام في منطقة الظهر والإحساس بعدم الراحة.

   ومع ذلك، هنالك الكثير من الأعراض الإضافية التي تعتبر غير شائعةٍ في فترة الحمل، غير أن كافة أعراض الحمل الشائعة وغير الشائعة، يرتبطان جميعًا بتغير مستوى الهرمونات أو اتساع الخصر الذي تعانيه الحامل.

  • وتضم أعراض الحمل غير الشائعة ما يلي:

1- عروق العنكبوت: حينما يزداد حجم الدم إبان الحمل ينتج عنه تضخم في الأوعية الدموية الصغيرة التي تزيد بدورها الضغط على البشرة منتجة تلك العروق العنكبوتية، التي تعتبر غير ضارة رغم شكلها غير المحبب بالنسبة للعديد من النساء.

2- زيادة الشعر الخارجي: تؤدي الزيادة في مستوى "الأستروجين" إلى امتدادٍ في طور النمو، مما يسبب زيادة الشعر إبان الحمل في الوجه والجسم والرأس والأظافر بالنسبة للحامل، كما يزيد مستوى نمو الشعر عند الجنين.

3- زيادة تلون البشرة: تدفع التغييرات الهرمونية في فترة الحمل إلى الزيادة في مادة "الميلانين"، مما يؤيدي إلى زيادة تلون البشرة وهو ما يظهر غالبًا على هيئة بقع في الوجه، كما تتلون المناطق الأكثر تعرضًا للاحتكاك مثل الإبطين، بالإضافة إلى زيادة تلون المناطق الملونة أساسًا مثل الشامات(الحسنات) والنمش.

4- احتقان الأنف: تؤدي الزيادة في مستوى "الأستروجين" إلى تورمٍ في الأغشية المخاطية، مما يؤدي بدوره إلى زيادة إنتاج المخاط، و بالإضافة إلى ذلك يؤدي اتساع حجم الدم أثناء الحمل إلى تضخم الأوردة الدموية الصغيرة في منطقة الأنف، مما ينتج عنه احتقان إضافي للأنف وهو ما يسمى بالالتهاب المخاطي المرتبط بالحمل، والذي يُعد مختلفًا عن التهاب الأنف الناتج من عدوى أو حساسية .

5- الطعم المعدني: يعتبر من أعراض الحمل المبكرة والنادرة الحدوث، ويعتقد أن زيادة مستوى "الأستروجين" هو السبب وراء المرض، كما قد تتسبب فيها بعض الفيتامينات التي تتناوليها قبل الولادة، ولكن لا يجب أن تتوقفي عن تناولها دون أن تستشيري الطبيب.

6- زيادة اللُعاب: يعتقد أن الهرمونات تلعب دوراً رئيسياً في زيادة اللُعاب، كما أنه شائعٌ أكثر في الحوامل اللاتي يعانين من أعراض القيء أو حرقة المعدة اللذان يعتبران من أعراض الحمل الشائعة، حيث ينتج عنهما مواد حمضية مهيجة للمريء، ويحتوي اللعاب على مستويات عالية من "البيكربونات"، لذا فإن سبب الإفراز المتزايد للعاب يكمن في محاولته معادلة تلك المواد الحمضية.

7- الانتفاخ (الغازي): يؤدي الإفراز المتزايد لهرمون "البروجستيرون" إبان الحمل إلى إبطاء عملية الهضم الذي يؤدي بدوره إلى الإمساك، وهو ما يجعل الهواء يتراكم في القولون مسبباً الغازات.

   وتضفي أعراض الحمل للمرأة الحامل شعورًا بعدم الراحة والضيق، بغض النظر عن تصنيفها أو ماهيتها، وهو ما يجعل من إخبار الطبيب بتلك الأعراض بشكلٍ دوري أمرًا جيدًا.

تعليقات (0)