الرئيسية | الأخبار | المدونة | اتصل بنا

أعراض الحمل التوأمي .. كيف تستدلين عليه؟

   بالإضافة لحدسك كامرأة، توجد أعراضٌ محددةٌ للحمل تزيد من اعتقادك بإحتمالية وجود توائم داخل رحمك، فإذا انتابتك أحد الأعراض التالية يجب أن تستشيري الطبيب على الفور لتحديد ما إذا كنت حاملاً بتوائم أم لا؛ لإجراء المتابعة والعناية اللازمة.

دلالات وأعراض الحمل التوأمي : 

  • الموجات فوق الصوتية: الطريقة الوحيدة المؤكدة للاستدلال على الحمل التوأمي هي: رؤية التوائم باستخدام الموجات فوق الصوتية، إلا أن أي طبيبٍ ماهرٍ يستطيع أن يستشف الحمل التوأمي من الشكل الخارجي قبل استخدام الآشعة، ويرتبط هذا النوع من الحمل بكثير من المفاجآت أثناء الوضع!!
  • هرمون الغدة التناسلية المشيمية: يمكن الاستدلال على الحمل التوأمي عن طريق صعود مُعدل هرمون الغدة التناسلية المشيمية (HCG)، وهو هرمون يُفرز أثناء فترة الحمل فقط، وهو ما يجعل من وجود مثل هذا الهرمون في اختبار البول علامةٌ مؤكدةٌ على الحمل بشكلٍ عام، ولكن في حالة الحمل التوأمي تزداد بشدة مستويات وجود هذا الهرمون بشكلٍ أكبر مما لو كنتِ حاملًا لجنينٍ واحد، وفي بعض الأحيان لسبب أو لآخر، يطلب منكِ الطبيب أن تقومي بإجراء اختبار للدم، ليحدد بدقة معدل وجود هرمون الغدة التناسلية المشيمية، ومن ثم يحدد كون حملك توأميًا من عدمه.
  • اكتساب الوزن: تكتسب النساء ذوات الحمل التوأمي وزنًا أكثر من ذوات الحمل الطبيعي، وهو ما يختلف من امرأةٍ لأخرى، حيث يعتمد على وزن المرأة عند الولادة وبعض العوامل الأخرى، ولأن فترة الحمل في الحمل التوأمي تزيد عن الحمل العادي، فإن ذلك يؤدي إلى نمو الرحم بشكلٍ فوق المعتاد في كافة مراحل الحمل المختلفة.
  • الغثيان والتقيؤ: الشعور بأعراض مرض الحمل الصباحي "morning sickness" يصيب 80% من الحوامل، غير أنه يأتي مبكرًا وقويًا بدرجة أكبر في حالة الحمل التوأمي؛ بسبب الزيادة في المستوي الهرموني، وهو ذات السبب الذي يجعل المرأة ذات الحمل التوأمي تعاني من إرهاقٍ غير معتادٍ في بدايات الحمل المبكرة بشكلٍ أكبر من ممن يحملن جنينًا واحدًا في بطونهن.
  • الشعور بحركة التوأمين: كما أن إحساس المرأة الحامل في توأمين أو أكثر بحركة التوائم داخل الرحم قد يأتي مبكرًا عن الحمل المفرد (جنين واحد)، رغم أن تلك القاعدة لا تنطبق على كافة النساء، ويأتي الإحساس بحركة الجنين مبكرًا أكثر مع الحمل الثاني؛ لأن المرأة تكون عندئذ قد أحست ماهية حركة الجنين مع تجربة حملها الأولى.

   ومرةً أخرى نكرر أن الموجات فوق الصوتية تُعد أكثر العلامات مصداقية على وجود الحمل التوأمي، كما ينصح باستشارة الطبيب مع وجود أي أعراض لذلك النوع من الحمل، كونه يحتاج التأهب لمواجهته بترتيبات إضافية.

تعليقات (0)