الرئيسية | الأخبار | المدونة | اتصل بنا

ما الذي يجب أن يحتوي عليه نظامك الغذائي أثناء الحمل؟

   من الضروري الاهتمام بنظامك الغذائي أثناء الحمل سواءً كنتِ بالفعل حامل أو تخططين لذلك، ولا يجب أن تأكلي فقط بهدف الحفاظ على صحتك ولكن أيضًا لإمداد طفلك بالمكونات الغذائية التي يحتاجها، ولحُسن الحظ أنكِ لن تقومي بتعديلات على نظامك الغذائي الذي كنتِ تتبعينه قبل الحمل طالما يحتوي على غذاء صحي، وقد تكتسبين بعض الوزن أثناء الحمل وذلك أمرٌ غير هام ولكن الأهم أن يكون هذا الوزن الزائد مستمد من تناول طعام صحي.

   وأول شيء ينبغي أن يحويه نظامك الغذائي هو تناول فطور صحي يومي، وذلك لعدم تناولكِ الطعام لعدة ساعات وبرغم نومك إلا أن الجسم لا يتوقف عن العمل، لذا فأنتِ في الحاجة إلى فطور صحي لاستعادة العناصر الغذائية والطاقة الذي استنفذها جسدك أثناء النوم، وأيضًا لتجنب الشعور بالجوع في وقتٍ لاحق مما قد يدفعكِ إلى تناول طعام غير صحي.

   وتناول الفاكهة والخضروات ضروري أثناء الحمل ولكن عليكِ الحرص في انتقائها، وهي أفضل المصادر التي تمدك بالفيتامينات والمعادن والألياف، والألياف هامة جدًا للمرأة الحامل حيث أنها معرضة للإصابة بالإمساك، وبقدر الإمكان تناولي ثمرة الفاكهة كاملة بدلًا من شربها عصيرًا؛ لضمان حصولك على كافة العناصر الغذائية التي تحويها، وعليكِ بطهي الخضروات بالبخار باستخدام أقل قدرٍ ممكن من المياه للحفاظ على العناصر الغذائية، لذا تناولي خمس حصص على الأقل يوميًا من الخضروات والفاكهة المختلفة.

   أيضًا الكربوهيدرات أحد العناصر الهامة التي تمدك بالطاقة وهي موجودة في الفاكهة والخضروات بجانب الحبوب الكاملة وخبز القمح، والمعكرونة والشوفان، ولكن تجنبي تناول المنتجات المصنوعة من الدقيق الأبيض أو تلك التي يقال عنها أنها "غنية بدقيق القمح" حيث إنها تحتوي على القليل من العناصر الغذائية ونسبة قليلة من الألياف، ويعتبر الكينوا والأرز البني من الحبوب الغذائية الممتازة، ويمكنكِ أيضًا تناول البطاطس المشوية لاحتوائها على الكربوهيدرات، وأيضًا البطاطا المحلاة تحتوي على عنصر البيتا كاروتين، وبذلك تضمنين حصولك على غذاء صحي متكامل.

   ويعتبر الكالسيوم ضروري جدًا طوال الحمل ويوجد العديد من المصادر الغذائية التي تمدك به منها الحليب ومنتجاته، مثل: الجبن والزبادي فأنتِ في الحاجة إلى تناول حصتين يوميًا، ولكن تجنبي تناول الجبن الناعم أو الأزرق لأنها تستخرج من اللبن غير المبستر - وقد تكون محملة بالفيروسات التي تضر بالجنين - فيمكنكِ تناول الجبن الصلب مثل الشيدر أو الجبن السويسي أو منتجات الألبان المبسترة مثل جبن الماعز، وإذا كنتِ لا تأكلين منتجات الألبان فيمكنكِ استبدالها بأي أنواع أطعمة تحتوي على الكالسيوم.

   أيضًا يلزمك كمية محدودة من البروتين في كل وجبة، وتجدينه في اللحم البقري والدجاج والرومي والأسماك، ولكن تجنبي تناول اللحوم العضوية مثل الكبد، وفي حالة أنكِ لا تتناولين اللحوم فيمكنكِ الجمع بين العديد من المواد الغذائية النباتية، لضمان حصولك على النسبة اللازمة من البروتين، ولكن لا يمكن استخدام مادة غذائية معينة لتكون بمثابة مصدر يمدك بعنصرين غذائيين، فعلى سبيل المثال الحصة التي تتناولينها من الأرز إما أن تكون من الحصص الغذائية التي تمدك بالبروتين أو الكربوهيدرات وليس الاثنان معًا، والأسماك التي تحتوي على الزيوت قد تكون مصدر جيد يمدك بالدهون الصحية اللازمة لجسمك، ولكن ابتعدي عن تناول الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق.

   بالإضافة إلى ذلك؛ أنتِ تحتاجين لتناول حصص من الدهون الصحية يوميًا وتعثرين عليها في المكسرات والأفوكادو وزيت الزيتون وزيت اللوز وزيت جوز الهند والزبد.

   ابتعدي عن الطعام الغني بالسكريات والدهون لعدم احتوائه على قيمة غذائية مثل الكيك والمشروبات الغازية والمعكرونة، فهي تشعرك بامتلاء معدتك بالطعام ولا تقدم لك أي نفع غذائي وتمنعك من تناول الأطعمة الصحية، ولكن إذا لم تستطيعي منع نفسك من تناولها فأضيفي كمية صغيرة جدًا إلى نظامك الغذائي إلى جانب تناولك وجبة صحية.

   وأخيرًا، يلزمك تناول وجبات خفيفة صحية طوال الحمل مثل وجبة زبد الفول السوداني على بسكويت من القمح، أو زبادي غير محلى مليء بقطع الفاكهة الطازجة، والحمص والخضروات الطازجة، والفاكهة المجففة والحليب، أو حصة من الحبوب الغذائية.

تعليقات (0)