الرئيسية | الأخبار | المدونة | اتصل بنا

الطعام الصحي أثناء الحمل

   من الضروري تناول الطعام الجيد أثناء الحمل من أجلك ولأجل طفلك، وعامةً لا تحتاج المرأة الحامل عدد سعرات أكبر من المعتاد في أول ثلاث أشهر من الحمل ولكن تحتاج 300 سعر إضافي في الثلاث أشهر الثانية من الحمل و450 سعر إضافي في الثلاث أشهر الأخيرة من الحمل وذلك يوميًا، وقد يختلف عدد هذه السعرات بعض الشيء وذلك وفقًا لوزن النساء الحوامل قبل الحمل وحجم الأنشطة التي يقمن بها، صحيح أن معرفة عدد السعرات هام ولكن الأهم من ذلك اكتساب هذه السعرات من مصادر غذائية عالية الجودة تحتوي على العناصر التالية:

  • البروتين: المقدار الموصي به هو 1.1 جرام/ كيلوجرام/ d وهذه نسبة أعلى قليلًا مما تحصل عليه المرأة غير الحامل (0.8 جرام/ كيلوجرام/ d)، وهذا العنصر ضروري لتكوين الخلايا ونموها ويطلق عليها "لبنات بناء الحياة"؛ وذلك لأنه يساهم في جميع وظائف الخلايا.

   المصادر التي تحتوي عليه: اللحوم، الدواجن، الأسماك (التي تحتوي على نسبة قليلة من الزئبق)، البيض، الحبوب، المكسرات، التوفو.

  • الكربوهيدرات: النسبة الموصى بها هي 175 جرام/d، وهو عنصر يمدك بالطاقة ويمكنكِ الحصول عليه من العديد من المصادر الغذائية بخلاف الدهون والبروتينات حيث ينبغي عليكِ توزيعهما بنسب معينة خلال اليوم، ويحتاج جسمك لطاقة إضافية أثناء الحمل لتكوين الجنين لأنها عملية تحتاج لجهد بالغ، لذا فلا ينبغي عليكِ اتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة قليلة من الكربوهيدرات.

   المصادر التي تحتوي عليه: الفاكهة، والخضروات، والمعكرونة، والحبوب، والأرز، والخبز، والبطاطس، وحاولي تناول الحبوب الغذائية الغنية بالكربوهيدرات.

  • الدهون: يعمل هذا العنصر الغذائي على إمدادك بالطاقة وامتصاص جسمك للفيتامينات التي تحتوي على الدهون، ولكن ليست كل الدهون على حدٍ سواء، فلقد أظهرت الدراسات أن تناول الأحماض الدهنية غير المشبعة يساعد على نمو الجهاز العصبي للطفل بشكلٍ سليم وتقليل نسبة الكولسترول في الدم، بينما تناول الدهون المشبعة والأحماض الدهنية المحولة قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بجانب اكتساب الوزن بصورة بالغة، لذا ينبغي أن يحتوي نظامك الغذائي على أقل من 30% دهون.

   المصادر التي تحتوي عليه: بالإضافة إلى احتواء الأسماك على نسبة عالية من البروتين إلا أنها تعتبر أيضًا مصدر يمدك بالأحماض الدهنية أوميجا 3 وهي دهون صحية للقلب ولديها دور فعال في نمو مخ الجنين، ولكن تحتوي العديد من الأسماك على الزئبق وتناوله بكمية كبيرة يدمر الجهاز العصبي للجنين، لذا فمن الآمن لكِ تناول 12 أونصة (حوالي وجبتين) أسبوعيًا من الأسماك التي تحتوي على نسبة قليلة من الزئبق مثل السلمون، والجمبري، والمحار، والقراميط، والبلطي، أيضًا يمكنكِ العثور على الدهون الصحية في زيت الزيتون والأفوكادو، والمكسرات، والحبوب، واللحوم.

   من الضروري أن تنتبهي للحصص الغذائية التي تتناولينها يوميًا؛ لضمان تناولكِ الطعام الذي يحتوي على القدر الكاف من البروتين والكربوهيدرات والدهون الصحية اللازمة (وذلك بالنسبة للنساء الحوامل وغير الحوامل).

   وفيما يتعلق بالبروتين فينبغي عليكِ تناول ثلاث أونصات من اللحم (حوالي قطعة تشابه حجم أوراق اللعب)، وملعقتين من زبدة الفول السوداني، وبيضة كبيرة.

   أما بالنسبة للكربوهيدرات فتناولي تفاحة بحجمٍ متوسط -أو غيرها من الفاكهة- ونصف رغيف خبز، أو كوب من الأرز أو المعكرونة أو الحبوب الغذائية.

   ويمكنكِ تناول ملعقة صغيرة من زيت الزيتون أو السلطة، وأوقية أفوكادو (حوالي من 2 إلى 3 شرائح رفيعة أو ثمرة أفوكادو متوسطة الحجم)، أو أوقية من المكسرات (حوالي 16 حبة من الكاجو) كمصادر غذائية تمدك بالدهون الصحية.

   طالما أنك تعطي اهتمامًا لحجم الحصص الغذائية، وتتناولين أنواعاً متنوعة من الأغذية الصحية التي تحتوي على البروتين، والحبوب الغذائية، والفاكهة، والخضروات، والدهون الصحية فستضمنين تمتعك بصحةٍ جيدةٍ ونمو الجنين بشكل متكامل - بإذن الله -، وإذا كنت تعتقدين أنك تتناولين حصصاً أقل أو أكبر، فعليك بكتابة كافة أنواع الوجبات التي تتناولينها في مذكرة حتى يمكنك عرضها على طبيبك في زيارتك القادمة له.

تعليقات (0)