الرئيسية | الأخبار | المدونة | اتصل بنا

تمتعي بولادة طبيعية

   تُعد الولادة الطبيعية أفضل طريقة صحية لكِ ولطفلك دون أي تدخل من الطبيب، وهي رغم صعوبتها فهي أجمل تجربة ممتعة يمكن خوضها، وعلى الأب والأم أن يعدوا أنفسهم لهذه اللحظة من خلال التعليم - قراءة الكتب وتصفح المواقع المختلفة وأخذ دروس ما قبل الولادة، وللعناية الفائقة بالأم أثناء حملها وولادتها.

  لا تصدقي أي أوهام بأن الولادة ليست مؤلمة، ولكن اعلمي أن الحمل في الأساس مرحلة صحية، ويعلم الإنسان بطبيعته ما يتوجب فعله في الأوقات المختلفة، وإلزام نفسك بالولادة الطبيعية يبين لكِ ما سيحققه جسدك، ولا عجب أن ملايين من النساء يلدن بطريقة طبيعية، وعلى الرغم من أن الكثير والكثير يلجأن للولادة بالتدخلات الطبية، إلا أن عددًا قليلًا من النساء لا زلن يتمسكن بالولادة الطبيعية.

   وللولادة الطبيعية محفزات متنوعة، بعضها شائع كممارسة العلاقة الحميمية والمشي وأكل غذاء حريف وتحفيز حلمة الثدي، ويقترح البعض تناول الأناناس لتحفيز الولادة بينما يقترح البعض تناول زيت الخروع أو حقنة شرجية، وبالتأكيد لن تقومي بكل هذه الطرق مرة واحدة، فأفضل طريقة لاتخاذ قرار تكون باستشارة طبيبك أو القابلة.

   ويبدأ "المخاض" بانقباضات قوية تستمر لمدة دقيقة وتتوالى كل 5 دقائق، ويمر بثلاثة مراحل:

  • المرحلة الأولى: يتسع فيها عنق الرحم من 0 إلى 10 سم ويصبح أرق.
  • المرحلة الثانية: هي مرحلة الدفع، وتبدأ بعد التوسع الكامل لعنق الرحم.
  • المرحلة الثالثة: هي بعد وضع المولود وهي طرح المشيمة.

 

   وينبغي مراعاة أن اللجوء للولادة الطبيعية لا يعني أنه لا دور للتدخلات الطبية في العملية بأكملها، ففي حالة الطوارئ وعندما تفشل الوسائل الطبيعية تكون التدخلات الطبية ضرورية ومرغوبًا فيها، ولكن على الأقل جربي الولادة الطبيعية وتذكري أنها لا تزال الطريقة الأكثر شيوعًا للولادة.

تعليقات (0)